منوعات

قضاء ليلة واحدة بالإفطار فى قصر إيطالى تاريخى تكلفك 27 ألف دولار.. صور



يمكن امتلاك فندق قصر فيلون التاريخي بالعاصمة الإيطالية روما، والذى يعود إلى القرن السابع عشر، لليلة بالكامل، مقابل 25 ألف يورو (27107 دولارًا)، ويضم القصر أجنحة عديدة تزيّنها التحف الفنية، ويُعتبر الفندق فاخرًا للغاية، وتبلغ مساحته 1100 متر مربع موزّعة على طبقات عدة، ويضمّ صالة ألعاب رياضية خاصة، ومنتجعا صحيا، وسينما، وخادما شخصيا، وطهاة على مدار 24 ساعة.


ويوفّر القصر فرصة نادرة للعودة بالزمن إلى الحقبة التي حكمت فيها العائلات النبيلة المدينة الخالدة، ويدفع الزبائن الأموال للتأمل بقرون من التاريخ والفن، انعكست فى الهندسة المعمارية والديكور، وفقا لموقع سى إن إن عربية.


القصر التاريخى يطل على نهر التيبر، ويقع بالقرب من المدرّجات الإسبانية في منطقة كامبو مارزيو، ويقع على بعد دقائق سيرًا على الأقدام عن معالم روما الشهيرة، وكان القصر لقرون عدة مسكنًا خاصًا لعائلة بورغيزي، إحدى أقوى الأسر الحاكمة وأكثرها نفوذاً في أوروبا بالقرن السابع عشر.


أحد الأجنحة


قصر فيلون يعتبر أغلى فندق تاريخي في إيطاليا، وتشمل الرسوم الأساسية وجبة الفطور فقط، فاذا كنت ترغب بتناول عشاء خاص مع قائمة طعام فاخرة معدّة داخل المطبخ الضخم اللامع في القصر، فعندها تُضاف قيمة مبلغ قدره 1000 يورو للشخص الواحد، يشمل أفضل أنواع النبيذ.


وورثة عائلة بورغيزي الأصلية، وهي سلالة ألفية تشمل الباباوات والأمراء، يسكنون القصر الملحق بالفندق، وقال صامويل فلوريو نائب مدير قصر فيلون، “لقد افتتحنا الفندق هذا الصيف، واستقبلنا حتى الآن نزلاء أجانب، غالبيتهم من الجنسية الأمريكية، أزواج من الشباب، وكبار السن، أو عائلات مع أطفالهم، يختارون الشراء الشامل، ويحجزونه حصريًا لبضعة أيام رغم وجود مساحة تتّسع لـ 12 شخصًا”.

إحدى الغرف بالقصر
إحدى الغرف بالقصر


وقال فلوريو إنّ “الأسعار قد تختلف بحسب الطلب ومدة الإقامة، وتتضمن قائمة الخدمات أيضًا غسيل السيارات، وجولات مصحوبة بمرشدين إلى سوق المنتجات الطازجة في الحي حيث ينتقي الضيوف الخضار واللحوم والخبز ويعودون بها إلى القصر حيث يعدون وجباتهم الخاصة أو يتابعون دروس فن الطبخ”.


ويقدّم العشاء على ضوء الشموع فى قاعة المرايا التي تتميز بطاولة طويلة تناسب الولائم على طراز عصر النهضة، وتم تزيين القاعة بالنقوش البارزة، والجص الذهبي، والمرايا الفلمنكية الأصلية المصنوعة خلال عصر النهضة، ويعتني فريق فلوريو بقائمة الطعام وتحضير الأطباق الإيطالية الشهيرة التي يتم إعدادها وتقديمها بالكامل من قبل فريق متخصص من النوادل، والسقاة، والطهاة.

إحدى غرف المعيشة
إحدى غرف المعيشة


كما يقدم فريق فلوريو أيضًا جولات برفقة مرشدين في روما وإيطاليا بأكملها، غير أنّ هذه الخدمات عادية يمكن للضيوف العثور عليها في أي فندق راقٍ.


وتم إعادة، تصميم القصر وتأثيثه بمزيج من القطع الحديثة والقديمة، وتتميّز حديقته الخاصة بإطلالات رائعة على روما، ولكونه مصنّف كمسكن تاريخي، لم تجرَ أي تغييرات هيكلية على الهندسة المعمارية الأصلية، التزامًا بالقيود التي تفرضها السلطات الفنية التابعة للدولة.

القصر التاريخى
القصر التاريخى


وزُينت جدران القصر وأسقفه بالكامل بلوحات جدارية وأخرى خادعة للعين، تصوّر مشاهد ريفية وأسطورية، بالإضافة إلى السجاد، والجص الفاخر، والرخام النادر والثمين.


وأشار فلوريو إلى أنّ “آخر شخص عاش هنا حتى سنوات قليلة مضت، كان منتج أفلام إيطالي مشهور”، موضحًا أنّ “حالة الحفاظ على القصر مثالية لأنه لم يسقط في غياهب النسيان، أو يُهمل، لقد كان دومًا ينبض بالحياة”.

قاعة المرايا
قاعة المرايا


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى