Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

شفيونتيك وزفيريف يتجنبان خروجاً مبكراً


عادت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنفة أولى عالمياً، من بعيد لتتأهل إلى الدور الثالث من بطولة «أستراليا المفتوحة»، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزها على الأميركية دانييل كولينز الثانية والستين 6 – 4 و3 – 6 و6 – 4 الخميس.

وبعدما عانت لبلوغها الدور الثاني في مستهل مشوارها نحو لقب أول في ملبورن وخامس في البطولات الكبرى بفوزها على الأميركية الأخرى صوفيا كينن في إعادة لنهائي بطولة رولان غاروس 2020 الذي خاضته الأخيرة بعد تتويجها بطلة لـ«أستراليا المفتوحة» في بداية ذلك العام، كانت شفيونتيك قاب قوسين أو أدنى، الخميس، من انتهاء مشوارها في البطولة الأسترالية بعدما كانت متخلفة 1 – 4 في المجموعة الثالثة الحاسمة ومنافستها متقدمة 40 – 0 في الشوط السادس على إرسال البولندية.

الأميركية كولينز لم تدع شفيونتيك تبلغ الدور الثالث بسهولة (أ.ف.ب)

لكن ابنة الـ22 عاماً رفضت أن ينتهي مشوارها عند الدور الثاني لأول مرة منذ مشاركتها الأولى في البطولة عام 2019، وعادت من بعيد وفازت بالأشواط الخمسة التالية لتحسم المجموعة 6 – 4 وتنهي اللقاء لصالحها في ثلاث ساعات و4 دقائق.

وعلّقت البولندية على عودتها في المجموعة الحاسمة، قائلة: «يا إلهي، لا أعلم حتى (كيف تمكنت من العودة)، كنت بصراحة في المطار»، أي أنها لم تكن مؤمنة حتى بقدرتها على تعويض هذا التخلف.

وتابعت: «كنت مسيطرة على زمام الأمور ثم بدأت تلعب بسرعة مضاعفة. خلال دقائق عدة، خلال نقاط عدة، لم أكن أعلم كيف أرد»، لكن «كنت أعلم أنه سيكون من الصعب (على كولينز) المحافظة على هذا المستوى (من الأداء السريع)».

البولندية شفيونتيك من أبرز المرشحين لنيل لقب «أستراليا المفتوحة» (أ.ب)

وتلتقي شفيونتيك التي تبقى أفضل نتيجة لها في «أستراليا المفتوحة» وصولها إلى نصف النهائي عام 2022، بينما ودعت من الدور الرابع العام الماضي، في اختبارها المقبل التشيكية ليندا نوسكوفا التي تغلب بدورها على الأميركية الأخرى ماكارتني كيسلر 6 – 3 و1 – 6 و6 – 4، على أمل أن تواصل البولندية سلسلة انتصاراتها المتتالية التي بلغت 18 فوزاً منذ خروجها من ربع نهائي دورة طوكيو في 29 سبتمبر (أيلول) على يد الروسية فيرونيكا كودرميتوفا.

ولم تكن حال الألماني ألكسندر زفيريف، المصنّف سادساً عند الرجال، أفضل من شفيونتيك؛ إذ عانى أكثر منها بكثير كي يبلغ الدور الثالث بفوزه على السلوفاكي لوكاس كلاين 7 – 5 و3 – 6 و4 – 6 و7 – 6 (7 – 5) و7 – 6 (10 – 7).

زفيريف بعد الفوز بالمواجهة يوقّع على كرات المعجبين (أ.ف.ب)

واحتاج ابن الـ26 عاماً إلى 4 ساعات ونصف الساعة كي يحسم هذه المباراة الشاقة ضد لاعب صاعد من التصفيات ومصنف 163 عالمياً، ويبلغ الدور الثالث من هذه البطولة التي وصل فيها إلى نصف النهائي عام 2020 وربع النهائي في العام التالي.

ويلتقي وصيف فلاشينغ ميدوز لعام 2020 في الدور المقبل الأميركي أليكس ميتشلسن الفائز على التشيكي ييري ليهيتشكا الثاني والثلاثين 4-6 و6 – 3 و6 – 4 و6 – 4.

زفيريف تجنب خروجاً مبكراً من «أستراليا المفتوحة» (أ.ب)

كما عانى النرويجي كاسبر رود الحادي عشر للتأهل إلى الدور ذاته بفوزه على الأسترالي ماكس بورسيل 6 – 3 و6 – 7 (5 – 7) و6 – 3 و3 – 6 و7 – 6 (10 – 7) في ثلاث ساعات و50 دقيقة.

ويلتقي النرويجي الذي وصل إلى نهائي ثلاث بطولة كبرى (رولان غاروس عامي 2022 و2023 وفلاشينغ ميدوز عام 2022)، في الدور المقبل البريطاني كاميرون نوري التاسع عشر الذي تغلب بدوره على الإيطالي جوليو زيبييري بصعوبة بالغة أيضاً 3 – 6 و6 – 7 (4 – 7) و6 – 2 و6 – 4 و6 – 4 في 3 ساعات و36 دقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى