Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

ترحيب بتدشين صندوق «Big time» السعودي لدعم المحتوى العربي


لقي خبر إنشاء صندوق «Big Time» للاستثمار السعودي لدعم المحتوى العربي ترحيباً في الأوساط الفنية المصرية، بعد الإعلان عن تمويل الصندوق لـ16 فيلماً سينمائياً جديداً في المرحلة الأولى، بدعم يصل إلى 4 مليارات جنيه (الدولار الأميركي يعادل 31 جنيهاً مصرياً في السوق الرسمية)، وفق ما ذكره المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه السعودية، في مؤتمر صحافي بالقاهرة مساء (الأربعاء).

وتعدّ الهيئة العامة للترفيه الراعي الرئيسي للصندوق الاستثماري الجديد، بجانب وزارة الثقافة بوصفها راعياً مشاركاً، بالإضافة إلى مجموعة من الشركات المتخصصة في المجال، «بهدف الاستثمار في أهم الأفلام السعودية والخليجية والعربية»، وفق بيان نشره آل الشيخ عبر حسابه على «فيسبوك».

وتضم الأفلام التي جرى الإعلان عنها خلال المؤتمر عدداً كبيراً من النجوم المصريين والعرب، ومن التجارب الجديدة تقديم سيرة كوكب الشرق أم كلثوم في فيلم «الست»، بطولة منى زكي، وتأليف أحمد مراد وإخراج مروان حامد، فيما ستخوض الفنانة اللبنانية نانسي عجرم أولى بطولاتها السينمائية من خلال فيلم «شغل كايرو» مع كريم عبد العزيز، وهو الفيلم الذي كتبه مصطفى صقر ويخرجه محمد شاكر.

لقطة من كواليس تصوير «ولاد رزق 3» (حساب رئيس هيئة الترفيه على «فيسبوك»)

وتدفع زيادة إنتاج الأفلام صناعة السينما بشكل كبير، برأي الناقد المصري أحمد سعد الدين، الذي يرى أن «تقديم أفلام بميزانيات كبيرة سيشجع شركات الإنتاج المصرية على اتخاذ الخطوة نفسها في الفترة المقبلة، بما يخدم الصناعة، ويرفع سقف المنافسة لصالح جودة الأعمال».

ويضيف سعد الدين لـ«الشرق الأوسط» أن «التنوع الموجود في الأفلام المعلن عن تنفيذها بالمرحلة الأولى يعكس الاهتمام باختلاف المضامين التي تقدم ما بين الكوميديا والأكشن والسيرة الذاتية، ما يحسب للقائمين على اختيار الأفلام، لأن السينما بحاجة لهذا التنوع».

وأعربت الناقدة الفنية صفاء الليثي عن أملها في «مساهمة الصندوق في إنعاش الحراك السينمائي عبر دعم أسماء ومواهب جديدة، بخلاف تقديم الأجزاء الجديدة من الأفلام السينمائية التي حققت نجاحات سابقة»، لافتة إلى «وجود العديد من المشاريع الفنية المتميزة لدى جيل جديد من المخرجين تواجه صعوبات لعدم توافر الدعم الإنتاجي».

وقالت لـ«الشرق الأوسط» إن «قدرة الصندوق على دعم الأفلام ذات الميزانيات الكبيرة تجعله قابلاً لخوض المغامرة بتقديم إنتاجات سينمائية مختلفة ومتنوعة، وهي مواءمة يمكن تحقيقها وفقاً لقياسات الأفلام الجماهيرية التي تحقق عوائد كبيرة في شباك التذاكر».

ويعد فيلم «ولاد رزق 3» الذي كتبه صلاح الجهيني ويشارك في بطولته أحمد عز مع عمرو يوسف وآسر ياسين ومحمد ممدوح ويخرجه طارق العريان أضخم الإنتاجات التي يدعمها الصندوق حتى الآن، وكان قد جرى تصوير عدد من مشاهده في «بوليفارد» الرياض، ومن المقرر عرضه الصيف المقبل.

صورة تذكارية لرئيس هيئة الترفيه مع عدد من صناع السينما المصرية (حسابه عبر فيسبوك)

ويراهن الجهيني على قدرة صندوق «Big Time» الاستثماري السعودي على تقديم أعمال سينمائية بجودة عالية، خصوصاً في ظل ارتفاع تكلفة إنتاج الأفلام بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وتراجع الإيرادات بشباك التذاكر على خلفية جائحة كورونا وتبعاتها ومنافسة المنصات لدور العرض.

ويقول الجهيني لـ«الشرق الأوسط» إن «الصندوق سيكون قادراً، ليس فقط على تشجيع كثير من النجوم لتقديم أكثر من فيلم سينمائي في العام الواحد، ولكن أيضاً على تقديم أفلام سينمائية قادرة على الانتشار خارج الوطن العربي، بما يفتح آفاقاً جديدة للسينما العربية».

ولدى المؤلف المصري ثلاثة أفلام من بين الـ16 فيلماً التي يتبناها الصندوق في المرحلة الأولى، فبخلاف «ولاد رزق 3»، يشارك بـ«فرقة الموت» مع أحمد عز، ومنة شلبي، وفيلم «المنجم» مع عمرو يوسف.

ويلفت الجهيني إلى أن «وجود الصندوق سيساعد ليس فقط في تطوير جودة إنتاج الأفلام السينمائية ذات الميزانيات الكبيرة، وإنما سيدعم صناعة السينما عبر تعدد الأسواق في مصر والسعودية وباقي الدول العربية».

ومن بين الأفلام التي جرى الإعلان عنها الفيلم السعودي «سفرة» للفنان حسن البلام، الذي سيقوم بإخراجه أحمد الجندي صاحب العديد من الأعمال الكوميدية بالسينما والتلفزيون، ما عدّه الناقد المصري أحمد سعد الدين «مثالاً مهماً على الاستفادة المتبادلة من الخبرات الفنية الموجودة بالبلدين، وتشجيعاً على تكرار الأعمال الفنية التي يشارك في صناعتها نجوم مصريون وسعوديون».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى