أخبار العالم

«حادثة المشاجرة» تحرم طرابزون من جماهيره لـ6 مباريات



بعد سحب «الاعتراف» بها… «الملاكمة الدولية» تدرس الطعن بالقرار

قالت رابطة الملاكمة الدولية، اليوم (الأربعاء)، إنها تدرس قرار محكمة التحكيم الرياضية برفض الطعن الذي تقدمت به الرابطة ضد قرار سحب الاعتراف بها بوصفها الاتحاد الدولي المعترَف به لهذه الرياضة.

وجرّدت اللجنة الأولمبية رابطة الملاكمة الدولية من الاعتراف بها في يونيو (حزيران) الماضي وقالت إن الرابطة فشلت في إكمال الإصلاحات بشأن قضايا الحوكمة والتمويل والأخلاقيات.

وقالت محكمة التحكيم الرياضية في بيان أمس (الثلاثاء): «اتخذت جلسة اللجنة الأولمبية الدولية قرارها بناءً على التوصية الصادرة عن المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية في 7 يونيو 2023 بعد عملية مطولة، بدأت بعد وقت قصير من دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016».

وتابع: «خلال (العملية) طلبت اللجنة الأولمبية الدولية من رابطة الملاكمة الدولية اتخاذ إجراءات مغايرة لمعالجة المخاوف الجدية المتعلقة بحوكمتها واستقرارها المالي».

وأضافت أن رابطة الملاكمة الدولية لم تلتزم بالشروط التي حددتها اللجنة الأولمبية الدولية.

وقالت المحكمة: «لم ترفع رابطة الملاكمة الدولية من شفافيتها واستدامتها المالية، بما في ذلك من خلال تنويع الإيرادات، ولم تغير إجراءاتها المتعلقة بالحكام والقضاة لضمان نزاهتها».

وأضافت المحكمة الرياضية أن رابطة الملاكمة الدولية لم تنفذ جميع الإجراءات التي اقترحتها «مجموعة إصلاح الإدارة والحوكمة» التي أنشأتها اللجنة الأولمبية الدولية، بما في ذلك تغيير الثقافة.

وأضاف البيان: «قررت اللجنة أن هذه العناصر الثلاثة تبرر قرار جلسة اللجنة الأولمبية الدولية التي سحبت فيها الاعتراف برابطة الملاكمة الدولية».

وقالت رابطة الملاكمة الدولية في بيان اليوم إنها حققت تقدماً كبيراً في المجالات التي ذكرتها محكمة التحكيم الرياضية، وإن المحكمة واللجنة الأولمبية الدولية قد تجاهلتا إصلاحاتها الواسعة.

وأضافت: «سوف تمتنع الرابطة عن مزيد من التعليقات حتى يتم تحليل قرار محكمة التحكيم الرياضية بشكل شامل من قبل خبرائها القانونيين والذي يجري الآن للتوصل إلى نتيجة حول ما إذا كانت المنظمة ستستأنف أمام المحكمة الاتحادية السويسرية».

وقال الاتحاد العالمي للملاكمة المنافس للرابطة الشهر الماضي إنه يسعى للحصول على اعتراف من اللجنة الأولمبية الدولية ليحل محل رابطة الملاكمة الدولية والإبقاء على الرياضة المضطربة ضمن برنامج ألعاب لوس أنجليس 2028.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها ترحب بقرار محكمة التحكيم الرياضية، وإن الأمر متروك الآن للاتحادات الوطنية للملاكمة واللجان الأولمبية الوطنية لإيجاد اتحاد دولي كشريك بحلول العام المقبل على أقصى تقدير لإبقاء الرياضة في الأولمبياد.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان: «لإبقاء الملاكمة ضمن البرنامج الأولمبي، تحتاج اللجنة الأولمبية الدولية إلى اتحاد دولي معترف به وموثوق به كشريك، كما هو الحال مع جميع الرياضات الأولمبية الأخرى».

وتنظم اللجنة الأولمبية الدولية مسابقة الملاكمة في أولمبياد باريس هذا الصيف، لكن اللجنة الأولمبية قالت مراراً إنها لا تستطيع الاستمرار في القيام بذلك.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية: «اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الوطنية للملاكمة تملك مستقبل الملاكمة الأولمبية في أيديها، ولا يمكن أن تكون الإجراءات المطلوبة أكثر وضوحاً».

«في الوقت الحالي، الملاكمة ليست مدرجة في البرنامج الرياضي لدورة لوس أنجليس 2028. ومن أجل معالجة هذا الأمر، تحتاج اللجنة الأولمبية الدولية إلى أن يكون لديها اتحاد دولي كشريك للملاكمة بحلول مطلع 2025».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى