Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

الغواصات النووية الأميركية تطفو على السطح في كوبا خلف الأسطول الروسي



في خطوة تعزز من التوترات الجيوسياسية في المنطقة، ظهرت غواصة هجوم سريعة أميركية بمحركات نووية على سطح مياه خليج غوانتانامو في كوبا يوم الخميس. وتأتي هذه الخطوة بعد وصول أسطول روسي إلى هافانا اليوم السابق، وفقاً لمجلة «نيوزويك».

الغواصة، التي تعرف باسم «يو إس إس هيلينا»، وهي واحدة من الغواصات التي تتبع فئة لوس أنجليس المجهزة بمحركات نووية ومجهزة بشكل تقليدي. وفقاً لقيادة القوات الجنوبية الأميركية، تمت زيارة الميناء كجزء من مهمتها في الأمن البحري العالمي والدفاع الوطني.

وظهرت الغواصة الأميركية بعدما استقبلت القوات المسلحة الكوبية فرقاطة صواريخ من الأسطول الشمالي الروسي يوم الأربعاء، تدعى «أدميرال غورشكوف»، التي أطلقت 21 طلقة مدفعية كتحية لأسطولها الرئيسي، مما يعكس العلاقات العسكرية بين البلدين.

وأكدت وزارة الخارجية الكوبية في بيان سابق، أن الزيارة لا تشكل أي تهديد للمنطقة، مع الإشارة إلى عدم حمل السفن أسلحة نووية.

وصممت غواصات لوس أنجليس خلال فترة الحرب الباردة، لتكون قادرة على استخدام مختلف أنواع المقذوفات لاستهداف الأهداف البرية والبحرية.

وبفضل نظام الدفع النووي تستطيع «هيلينا» البقاء في مكانها لفترة تصل إلى 3 أشهر دون الحاجة إلى إعادة التزويد، مما يعزز قدراتها في المساهمة في الأمن البحري على مدار فترات طويلة من الزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى