Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

نافالني والصين و«حرب شاملة» مع الناتو…. أبرز تصريحات بوتين في خطاب النصر


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا يمكن استبعاد صراع واسع النطاق مع حلف شمال الأطلسي «ناتو»، وذلك خلال مؤتمر صحافي في موسكو بمناسبة فوزه في انتخابات رئاسية شابتها ادعاءات بالتلاعب.

ونقلت وكالة «تاس» الحكومية الروسية عن بوتين قوله، مساء الأحد، إنه في حال نشوب صراع واسع النطاق مع حلف «الناتو»، فإن العالم سيكون على بُعد خطوة واحدة فقط من حرب عالمية ثالثة. وتابع: «أعتقد أنه من غير المرجح أن يرغب أي شخص في هذا».

وذكر بوتين أن عدداً من جنود الدول الأعضاء بـ«الناتو» منتشرون بالفعل في أوكرانيا. وقال: «نعلم ذلك بالفعل»، مضيفاً أنه جرى سماع اللغتين الفرنسية والإنجليزية بالفعل في ساحة المعركة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي بموسكو بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة (أ.ب)

وأكد بوتين: «هذا ليس بالأمر الجيد، خصوصاً بالنسبة لهم؛ لأنهم يموتون هناك بأعداد كبيرة»، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

ورأى بوتين أن قواته تتمتع بأفضلية على القوات الأوكرانية على الجبهة في أوكرانيا، ووعد مرة أخرى بـ«تحقيق» أهداف موسكو.

وأضاف: «بشكل عام، المبادرة تعود بالكامل إلى القوات المسلحة الروسية، وفي بعض المناطق يقوم رجالنا بسحق العدو».

وتواجه أوكرانيا الغزو الروسي بمساعدة غربية منذ أكثر من عامين.

وقالت لجنة الانتخابات الروسية إن بوتين حقق نتيجة قياسية بلغت أقل بقليل من 88 في المائة من الأصوات، بعد فرز ما يقرب من ربع الأصوات. وفي الانتخابات الرئاسية السابقة عام 2018، فاز بنسبة 76.7 في المائة من الأصوات.

«زيلينسكي ليس خياراً»

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا ستحتاج للتفكير في الطرف الذي يمكنها إجراء محادثات معه بشأن إمكانية إحلال السلام في أوكرانيا، مشيراً إلى أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي «ليس خياراً».

الصين وروسيا

ووصف الرئيس الروسي العلاقات بين روسيا والصين بأنها «عامل استقرار»، بينما تتيح العلاقات الشخصية الجيدة بين رئيسي البلدين تطوير العلاقات بشكل أكبر.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي بموسكو بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة (أ.ف.ب)

وقال الرئيس الروسي، للصحافيين: «تبلورت علاقاتنا على مدى العقدين الماضيين، إنها قوية للغاية ونحن نكمل بعضنا البعض. أنا واثق من أنه سيجري الحفاظ على هذه العلاقات بفضل علاقتنا الشخصية الجيدة مع رئيس جمهورية الصين الشعبية»، وفق ما ذكرته وكالة «تاس» الروسية للأنباء.

وأضاف بوتين: «لكن أهم شيء هو أن مصالحنا القومية تتوافق، وهذا يخلق بيئة مواتية لحسم مهامنا المشتركة وفي مجال العلاقات الدولية، حيث تعد العلاقات بين روسيا والصين عامل استقرار».

وقال بوتين إن روسيا والصين لديهما «عدد من نقاط التقارب في الاقتصاد والسياسة الخارجية».

وتابع: «الصين تتطور بسرعة وبثقة كبيرة. والأمر المهم للغاية هو أن هيكل الاقتصاد الصيني يتغير نحو الابتكار، ونحن نحاول أن نفعل الشيء نفسه في الداخل. ونحن نواجه تماماً المهام نفسها في روسيا».

وأعرب بوتين عن أمله في أن يواصل البلدان تعزيز تعاونهما، و«تعزيز العلاقات وتحقيق نجاحات مشتركة لصالح شعبيْ روسيا والصين».

إطلاق سراح نافالني

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للمرة الأولى، أنه كان من المقرر إطلاق سراح المعارض للكرملين، المتوفى أليكسي نافالني، في صفقة تبادل للسجناء.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي بموسكو بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة (أ.ب)

وأشار بوتين إلى أنه سبق أن أعطى موافقته على مبادلة نافالني بسجناء روس لدى الغرب. ونقل عن بوتين قوله: «أما بالنسبة لنافالني، فهو لم يعد على قيد الحياة، هذا أمر مُحزن».

وتابع بوتين عن وفاة الناشط قائلاً: «للأسف، حدث ما حدث، ولكن يحدث ذلك، لا يوجد شيء يمكنك القيام به حيال ذلك، هذه هي الحياة».

ووفق السلطات الروسية، تُوفي نافالني، في 16 فبراير (شباط) الماضي، في معسكر اعتقال بمنطقة يامال، على بُعد 1900 كيلومتر شمال شرقي موسكو، عن عمر يناهز (47 عاماً). ولم يجرِ توضيح ظروف وفاته، وكان قد نجا في عام 2020 من هجوم تسمم.

وتعتقد أرملته، يوليا نافالنايا، أن زوجها قُتل داخل المعسكر. ووصف ليونيد فولكوف، المقرَّب منذ مدة طويلة من نافالني، بيان بوتين الذي جاء بعد شهر من وفاة معارض الكرملين، بأنه «يبعث على السخرية».

وقال فولكوف إن بوتين، الذي نطق اسم نافالني للمرة الأولى منذ وفاته، قتل في الواقع خصمه، واصفاً بوتين بأنه «حشرة ماصة للدماء» ستنفجر قريباً.

وبدا أن تصريحات بوتين تتوافق مع تصريح أدلت بها المديرة السياسية لمؤسسة نافالني لمكافحة الفساد، ماريا بيفتشيخ، بعد نحو أسبوع من وفاته.

وقالت بيفتشيخ إنه جرى التوصل إلى اتفاق لمبادلة نافالني مع روسي مُدان بالقتل في ألمانيا، وأن الناشط تُوفي قبل أيام فقط من الموعد المقرر لإجراء عملية التبادل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى