Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

ماتيوس يدعو إلى إجراء تغيير مؤقت في بايرن ميونيخ



«البريمرليغ»: ليفربول يتعثر… ويونايتد يهدي آرسنال الصدارة

فرض مانشستر يونايتد التعادل على ضيفه ليفربول 2 – 2 الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، مُشعلاً الصراع على اللقب أكثر بين الأخير وآرسنال المتصدر بفارق الأهداف ومانشستر سيتي الثالث بفارق نقطة.

وبقيَ ليفربول في المركز الثاني بعد فوز آرسنال على برايتون 3 – 0 السبت وصعوده إلى الصدارة، متساوياً معه بالنقاط، ومتقدماً بفارق نقطة على سيتي حامل اللقب، والفائز على كريستال بالاس 4 – 2 السبت أيضاً.

في المقابل، رفع يونايتد رصيده إلى 49 نقطة في المركز السادس، بفارق ثماني نقاط خلف توتنهام الذي يُلاقي نوتنغهام فوريست لاحقاً.

سجّل الكولومبي لويس دياز (23)، والمصري محمد صلاح (84 من ركلة جزاء) لليفربول، والبرتغالي برونو فرنانديز (50)، وكوبي ماينو (67) ليونايتد.

وأظهر أصحاب الأرض للضيوف أن المباراة ستكون صعبةً عليهم، حين اعتقدوا أنهم سجّلوا هدف السبق في الدقيقة الثانية عبر الأرجنتيني أليخاندرو غارناتشو الذي انفرد بعد تمريرةٍ من فرنانديز، إلا أن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل (2).

لكن يونايتد تراجع بشكلٍ كبير، فردّ المجري دومينيك سوبوسلاي بهجمةٍ مرتدة وتسديدة تصدّى لها الحارس الكاميروني أندري أونانا ببراعة (4)، قبل أن يُحاول سوبوسلاي مجدداً من على مشارف المنطقة فوق المرمى (11).

وافتتح دياز غير المراقب التسجيل بمقصيّةٍ رائعة، حين وصلته تمريرة رأسية من الأوروغوياني داروين نونييز الذي تابع ركنية الأسكوتلندي أندري روبرتسون (24).

وكاد صلاح يضاعف النتيجة لكن أونانا أبعد تسديدته إلى ركنية (33)، قبل أن يفعلها مجدداً بتسديدة ثانية لمهاجم «الفراعنة» (34).

وحاول نونييز بدوره بتسديدةٍ من داخل المنطقة علت المرمى بقليل (35).

وانتهى الشوط الأوّل من دون أن يُسدّد «الشياطين الحمر» أي تسديدة على ملعبه في الدوري لأوّل مرة منذ مواجهته مع جاره سيتي في أكتوبر (تشرين الأول) 2015 حين انتهت المباراة بالتعادل السلبي، وفقاً لـ«أوبتا» للإحصاءات.

في الشوط الثاني ارتكب المدافع كوانساه خطأً فادحاً بالتمرير فأوصل الكرة إلى فرنانديز الذي سدّد مباشرةً من مسافةٍ بعيدة نحو المرمى مستغلاً تقدّم الحارس الآيرلندي كاومين كيليهير (50).

وأهدر نونييز فرصةً كبيرةً لتسجيل هدف الضيوف الثاني من هجمة مرتدة وصلت إلى دياز الذي لعبها عرضية نحو زميله، فكانت تسديدته غير دقيقة، وارتدت من الدفاع إلى ركنية (54).

وعلى عكس مجريات المباراة، صعق يونايتد الضيوف بهدفٍ ثانٍ من الأجمل هذا الموسم، بعدما تقدّم لاعب الوسط الشاب ماينو ولعب الكرة إلى آرون وان – بيساكا الذي ردّها إليه، فالتفّ وسدّد كرةً مقوّسة إلى يسار الحارس (67).

وارتكب بيساكا خطأً ضدّ البديل هارفي إيليوت فاحتسب الحكم ركلة جزاء سجّل صلاح منها التعادل (84).

وبات صلاح أكثر لاعب زائر لملعب «أولد ترافورد» تسجيلاً للأهداف (6) متفوّقاً على زميله السابق ستيفن جيرارد (5)، وأول لاعب في تاريخ الدوري يُسجّل في أربع مباريات متتالية ضد الشياطين الحمر في أولد ترافورد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى