Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا



قال رالف رانغنيك، مدرب النمسا، إنه لن يكون هناك توجيه أصابع الاتهام للمدافع ماكسيمليان فوبر بسبب الهدف الذي سجله بالخطأ في مرماه خلال الهزيمة 1 – صفر أمام فرنسا في المباراة الافتتاحية للفريقين في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، أمس (الاثنين).

وكانت النمسا، التي خسرت مرة واحدة فقط في آخر 16 مباراة، نداً لوصيفة بطل العالم لكن في الدقيقة 38 اخترق كيليان مبابي قائد فرنسا الدفاع وحول فوبر تمريرة عرضية في مرمى حارسه باتريك بينتس.

وقال رانغنيك للصحافيين: «حسناً، من الواضح أننا نشعر بخيبة أمل بسبب هذه النتيجة. في مائة دقيقة لم نستقبل أي هدف من فرنسا، الهدف الوحيد الذي سكن شباكنا كان هدفاً بالخطأ في مرمانا. ليس هناك أي عتاب على الإطلاق تجاه ماكسي فوبر. لكن المهم حقاً هو ألا يوبخ نفسه. بين أعضاء الفريق والجهاز يعلم الجميع أن الوضع كان مؤسفاً للغاية. لقد استقبل الكرة برأسه ولم يتمكن من فعل أي شيء».

وحظي فوبر بمواساة زملائه في الفريق بعد الهدف.

وقبل ذلك بدقيقتين، سنحت لكريستوف باومغارتنر فرصة رائعة للتسجيل للنمسا عندما لمس القائد مارسيل زابيتسر تمريرة عرضية من ميخائيل جريجوريتش في طريق المهاجم لكن تسديدته اصطدمت بمايك ماينان حارس فرنسا.

وقال رانغنيك: «الفرصة الأكبر لنا هي التسجيل في مثل هذه الحالة عادة (باومغارتنر). بالطبع فرنسا أيضاً صنعت فرصها وبذل باتريك بينتس مجهوداً رائعاً. لكنني أعتقد أن (مدرب فرنسا) ديدييه ديشان كان سعيداً حقاً عندما انطلقت صفارة النهاية وأعتقد أن هذا يظهر الأداء الرائع لفريقي. لا يوجد أي توبيخ لفريقي. لقد بذلوا كل شيء. ربما لم يتخذوا القرار الصحيح في كل لحظة ولكن دعونا لا ننسى من هو المنافس».

وصلت النمسا، التي تجاوزت دور المجموعات في بطولة أوروبا مرة واحدة عام 2020، إلى ألمانيا مفعمة بالتفاؤل بعد سلسلة من النتائج الرائعة مدعومة بجماهير غفيرة ترتدي القمصان الحمراء.

لكن رانغنيك قال إن الأمر السلبي الآخر في تلك الليلة هو قرار الحكم الإسباني خيسوس جيل مانزانو باحتساب ركلة مرمى بدلاً من ركلة ركنية بعد تسديدة باومغارتنر.

وقال: «لا أريد أن أعطي الانطباع بأنني أحمل الحكم المسؤولية كاملة. (لكن) ربما كان الحكم هو الشخص الوحيد في الملعب الذي قرر احتساب ركلة ركنية في هذا الموقف. كان من الممكن أن يكون الأمر مختلفاً لو حصلنا على ركلة ركنية، لذلك لا أفهم حقاً كيفية احتساب ركلة مرمى في تلك اللحظة. ولا أفهم حقاً تقنية حكم الفيديو المساعد لأنه كان يجب عليها التدخل في هذه اللحظة. لكن لسوء الحظ لم يحدث هذا».

وستلعب النمسا مع بولندا، التي خسرت 2 – 1 أمام هولندا يوم الأحد الماضي، في مباراتها المقبلة بالمجموعة الرابعة يوم الجمعة المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى