أخبار العالم

كيف سيحصل مانشستر سيتي على أفضلية في سباق المنافسة على اللقب مع غياب نجوم منافسيه؟


قد يحظى مانشستر سيتي ببعض الأفضلية في سباق المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم خلال شهر يناير (كانون الثاني) مع فقدان المنافسين المباشرين للاعبين بارزين بسبب المشاركة في بطولتي كأس الأمم الأفريقية وكأس آسيا. ومع خروج الدوري الإنجليزي من مجموعة مباريات جنونية خلال فترة عيد الميلاد بفارق يبلغ 6 نقاط فقط تفصل بين أصحاب المراكز الخمسة الأولى، فإن المدربين سيكونون مشغولين بوضع خطط طارئة.

وسيرى البعض ضرورة دخول سوق الانتقالات لتعويض خسارة بعض أفضل اللاعبين في فرقهم. وبينما سيخسر ليفربول خدمات المصري محمد صلاح، وسيكون على توتنهام اللعب دون سون هيونغ-مين لاعب كوريا الجنوبية، فإن البطل مانشستر سيتي لن يتأثر. ولا يوجد في فريق المدرب جوسيب غوارديولا أي لاعب سيتوجه إلى ساحل العاج أو قطر من أجل خوض البطولتين القاريتين اللتين تنطلقان في 13 و12 يناير على الترتيب وتستمران قرابة شهر.

ويتفوق ليفربول المتصدر على أستون فيلا بفارق ثلاث نقاط بعد الفوز على نيوكاسل يونايتد، الاثنين، وسيكون عليه توديع صلاح الذي سجل 14 هدفاً ويتساوى مع إرلينغ هالاند في صدارة هدافي الدوري الإنجليزي. وسيفتقد الفريق أيضاً لاعب الوسط المقاتل واتارو إندو الذي سينضم إلى منتخب اليابان. وقال المدرب يورغن كلوب: «من المؤسف أنه بدأ يعتاد على الأجواء والآن سيذهب إلى كأس آسيا». وسيخسر أستون فيلا المنافس المفاجئ على اللقب فقط خدمات برتران تراوري لاعب بوركينا فاسو والزائد عن حاجة الفريق، لكن آرسنال رابع الترتيب سيتعرض لضربة أقوى برحيل محمد النني (مصر) وتوماس بارتي (غانا) وتاكهيرو تومياسو (اليابان) لمدة غير معلومة اعتماداً على تقدم منتخباتهم في البطولتين.

صلاح يرشح ليفربول للفوز باللقب لكن غيابه قد يحرمه من تحقيق أمله (ب.أ)

ويعاني توتنهام من الارتباك بسبب الإصابات خلال الشهرين الماضيين، وسيكون على مدربه أنجي بوستيكوغلو التكيف مع توجه قائده سون، الذي سجل 12 هدفاً في الدوري، لتمثيل كوريا الجنوبية. فيما سيخسر توتنهام أيضاً لاعب الوسط إيف بيسوما لمنتخب مالي، بينما انضم بابي سار الذي تعرض للإصابة يوم الأحد ضد بورنموث لقائمة السنغال. وسيتأثر وستهام المنتعش، الذي يحتل المركز السادس، بخسارة لاعب الوسط المتألق محمد قدوس الذي يلعب مع منتخب غانا. وسيتعين على إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد، الذي يتعرض لضغوط، التعامل مع خسارة أندريه أونانا (الكاميرون) وسفيان أمرابط (المغرب) وأماد ديالو (ساحل العاج) – محاولة قلب الأوضاع في الموسم الكارثي حتى الآن.

وفي النصف الثاني من الترتيب، سيتعرض نوتنغهام فورست لأسوأ ضربة حيث يتأهب الفريق للتعامل مع غياب ستة لاعبين خلال الأسابيع المقبلة، ومن بينهم ثلاثي ساحل العاج سيرغ أورييه وويلي بولي وإبراهيم سانغاري. وسيخسر برنتفورد المتخبط خدمات لاعب الوسط سامان قدوس (إيران) وفرانك أونيكا (نيجيريا) إلى جانب المهاجم يوان ويسا (الكونغو الديمقراطية). ويلتقط الدوري الإنجليزي أنفاسه خلال الأسبوع المقبل مع خوض منافسات الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي، بينما ستحصل جميع الفرق على عطلة خلال واحد من الأسبوعين المقبلين في توقف شتوي قصير. وبحلول ذلك الوقت، ستكون مباريات كأس الأمم الأفريقية وكأس آسيا قد انتهت نظرياً، مما يعني أن بعض اللاعبين سيكونون قد عادوا بالفعل.

من جهة أخرى، يعتقد محمد صلاح، جناح ليفربول، أن فريقه يمكنه الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أدائه المذهل الذي قاده للفوز على نيوكاسل. واستعاد صلاح تألقه بعد إخفاقه في تسجيل ركلة جزاء في الشوط الأول، وسجل هدفين في الشوط الثاني وصنع هدفاً ليقود ليفربول للفوز في أول أيام العام الجديد 2-4 على نيوكاسل ليبتعد بصدارة جدول الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه. وكانت هذه هي آخر مباريات صلاح مع ليفربول قبل الانضمام للمنتخب المصري للمشاركة في بطولة كأس أمم أفريقيا.

وقال صلاح لشبكة «سكاي سبورتس»: «إنها نتيجة عظيمة بالنسبة لنا. المباراة كانت صعبة للغاية واستطعنا حصد ثلاث نقاط والآن نتصدر جدول الترتيب. يجب أن نحافظ على هدوئنا وأن نفوز بكل المباريات». وبسؤاله عن فرص فريقه في التتويج بلقب الدوري، قال: «نؤمن بذلك كثيراً. يجب أن نعمل بقوة وأن نعبر عن أنفسنا في الملعب. إذا استطعنا فعل هذا وعملنا بقوة فمن ثم يمكننا الاستمرار في تحقيق الانتصارات».

ولم يكن صلاح سعيداً بأنه سيرحل عن الفريق للانضمام للمنتخب المصري بعد إهداره ركلة جزاء، حيث أهدر ركلة الجزاء الأولى بعدما تألق حارس نيوكاسل مارتين دوبرافكا وتصدى لها ولكنه سجل هدفه الثاني في المباراة من ركلة الجزاء الثانية، قال صلاح: «فشلت في تسجيل ركلة الجزاء – لم أكن أرغب في الانضمام للمنتخب الوطني بهذا الأداء». وأضاف: «في أول ركلة جزاء كنت مشوشاً لأن الحارس تحرك، لكني سددت ركلة

الجزاء الثانية كما أسددها في التدريبات».

من جانبه، قال كلوب إنه لا ينبغي لأحد أن يشعر بالمفاجأة بقدرة محمد صلاح على تجاوز إهدار ركلة جزاء ليسجل هدفين في الفوز 4-2 على نيوكاسل يونايتد. وأهدر صلاح ركلة جزاء في الشوط الأول المحبط الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف، لكنه بدل حذاءه بين الشوطين وكان لهذا الأمر مفعول السحر، حيث افتتح التسجيل في الدقيقة 49، ثم سجل ركلة جزاء في الدقيقة 86 ليسجل 151 هدفاً في الدوري الممتاز مع ليفربول.

وقال كلوب للصحافيين: «لا ينبغي أن نشعر بالمفاجأة حقاً بقدرة صلاح على تغيير مباراة أو تطوير أدائه، لأنه فعل ذلك مئات المرات. لكنه مجرد مثال جيد حقاً. كلما زاد عدد الأهداف التي سجلتها، كلما اعتدت على إهدار الفرص وكلما فهمت ما عليك فعله حتى تواصل التألق وإذا لزم الأمر تستمر في التحسن واستغلال المواقف بشكل أفضل، وهذا هو ما فعله صلاح». وقال صلاح: «هذا لا يتعلق بالخرافة أو السحر لأنني ألعب بالعديد من الأحذية. لكن عندما أشعر أنها ستغير من أدائي، حسناً أبدلها».

سون هيونغ مين… سيغيب عن صفوف توتنهام (إ.ب.أ)

وهيمن ليفربول بشكل كامل على المباراة أمام نيوكاسل في ليلة عاصفة وممطرة على «ملعب أنفيلد»، حيث أرسل 35 تسديدة مقابل خمس للضيوف بينها 15 على المرمى. وقال كلوب: «لم يكن علي أن ألقي نظرة على الإحصائيات لأنني رأيت ذلك. لقد كان الأمر مميزاً حقاً. لم نتوقف. هذا هو الشيء الأكثر أهمية». وبعد أسبوعين من ندائه لجماهير «أنفيلد» عقب مباراتين هادئتين على نحو غير معهود، لم يكن لدى المدرب الألماني سوى الثناء على الجماهير التي تحدت الظروف العاصفة الاثنين.

وقال كلوب: «الليلة كانت الأجواء استثنائية للغاية فيما يتعلق بالطريقة التي تعاملنا بها جميعاً معاً وهذه الفرص الضائعة. لم يكن الأمر مثل (‭‭‬‬يا إلهي، ماذا يفعلون؟)‬‬‬ وسأفهم ذلك في لحظات، ولكن الجميع كان متألقاً حقاً، وكانت هجماتنا واحدة تلو الأخرى. لذلك كانت المباراة رائعة من البداية للنهاية». وكانت هناك لحظة رعب للمدرب عندما فقد خاتم زواجه على أرض الملعب بعد انتهاء المباراة أثناء التصفيق مع الجماهير. وأمضى عدة لحظات يتتبع خطواته قبل أن يجده ثم يقبله بابتسامة أمام كاميرا تلفزيونية. وقال كلوب بارتياح: «كان من الممكن أن يكون ذلك مروعاً حقاً. لقد فقدته في البحر ذات مرة وكنت بحاجة إلى غواص محترف. لقد تعرضت لصدمة كبيرة لكنه عاد».‬‬‬‬‬‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى